فوائد زيت الكافور

فوائد زيت الكافور

ذكر الكافور في القرآن الكريم ضمن قائمة أطعمة أهل الجنة فكان بمثابة العين التي فجرها الله "للأبرار" أي الصالحين من عباده دون سواهم لما فيه من طيبة الرائحة وشدة البياض والبرودة وهو ما ورد في الآية الخامسة من سورة الإنسان "إن الأبرار يشربون من كأس كان مزاجها كافورا" وورد في حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه نصح بوضع الكافور في تغسيل ابنته زينب (عَنْ أُمِّ عَطِيَّةَ الأَنْصَارِيَّةِ قَالَتْ: دَخَلَ عَلَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم حِينَ تُوُفِّيَتْ ابْنَتُهُ، فَقَالَ: اغْسِلْنَهَا ثَلاثًا، أَوْ خَمْسًا، أَوْ أَكْثَرَ مِنْ ذَلِكَ - إنْ رَأَيْتُنَّ ذَلِكِ - بِمَاءٍ وَسِدْرٍ، وَاجْعَلْنَ فِي الأَخِيرَةِ كَافُورًا - أَوْ شَيْئًا مِنْ كافور-...) ومن هنا يمكن الإستدلال على قيمة الكافور وبركته من خلال وروده في القرآن والسنة.

الكافور والكامفنون وكافورا وكنفورا كلها مرادفات لاسم واحد وهو الكافور الذي يستخرج من شجرة الكينا وهي شجرة طبية دائمة الخضرة تنتمي إلى الفصيلة المغارية (فصيلة تضم عدد كبير من النباتات المزهرة ذات الرائحة الزكية القوية) موطنها الأصلي الفيتنام وجنوب الصين واليابان، يصل ارتفاعها إلى حوالي 50 مترا وتتميز بسرعة نمو كبيرة، لها جذوع سميكة وتحتوي على أزهار صفراء صغيرة تتحول عند نضوجها إلى اللون الأسود.

يستخرج زيت الكافور من كافة أجزاء الشجرة دون استثناء، من الأزهار والثمار وكذلك من الأوراق والجذوع والجذور وذلك بطرق مختلفة ومتنوعة أهمها التقطير، وهو عبارة على مادة شمعية بيضاء اللون توجد بأشكال وأحجام مختلفة إما في شكل صفائح مسطحة أو كتل متلاصقة.

مما يتكون زيت الكافور الطبيعي؟

يعتبر زيت الكافور من الزيوت العطرية التي تتميز بثراء خصائصها الطبية والعلاجية حيث أنه يحتوي على عدة مركبات مثل الكافور والسافرول واليوجينيول والسينيول وهي كلها عناصر طبيعية تساعد على الوقاية والعلاج من الأمراض.

فوائد زيت الكافور الطبيعي

- يستخدم زيت الكافور كمطهر ومعقم للجروح والخدوش خاصة إذا كانت جديدة حيث يعمل على تسكينها ويحد من الآلام كما يمنع حدوث التقرحات الجلدية المصاحبة لها.

- يعتبر زيت الكافور مضادا حيويا للميكروبات والفيروسات ويمكن استخدامه كمرهم لتخفيف الالتهابات الناتجة عن لدغات الحشرات.

- يعالج زيت الكافور مختلف مشاكل الجهاز التنفسي بما في ذلك التهاب الجيوب الأنفية والشعب الهوائية والسعال والتهاب الحلق والأنف الحادين، في هذه الحالة يمكن وضع كمية صغيرة من الزيت في كوب من الماء الساخن وغرغرته مرتين في اليوم حتى يخف الاحتقان ويمنح المريض الشعور بالراحة ويعيد له التنفس الطبيعي كما  يمكن استخدامه لتدليك منطقة الصدر فذلك يساعد على التخلص من مشاكل الربو.

- يساعد زيت الكافور الطبيعي على التخلص من التهاب المفاصل والعضلات التي يمكن أن تنجر عنها آلام شديدة وصعوبة في تحريك المفاصل من ذلك التهاب أعصاب فقرات الظهر أو ما يسمى "بعرق النساء" أو "ألم العصب الوركي" الذي يصيب النساء والرجال وتختلف أعراضه من شخص إلى آخر حسب السن وكتلة الجسم (سمين أو ضعيف) وينتج عنه آلام متقطعة أو دائمة وصعوبة في القيام بالحركات اليومية الحياتية مثل الجلوس والنوم والمشي، ولتخفيف الألم يمكن وضع كمادات تحتوي على زيت الكافور في مكان الألم حيث يمكن أن يساعد على تخفيف حدة الإحتقان كما يمكن استخدامه كمرهم لتدليك المنطقة الملتهبة بصفة يومية، بالنسبة لعرق النساء ينصح بجمع زيت الكافور مع زيت بالزنجبيل وزيت الثوم وزيت القراص.

- يعتبر زيت الكافور مضادا طبيعيا للفيروسات والبكتيريا المسببة لألم الأسنان والتهابات اللثة لذلك نجد زيت الكافور من بين المكونات الأساسية لمختلف أنواع معاجين الأسنان  لخصائصه المطهرة والمضادة لتسوس الأسنان وروائح الفم الكريهة.

- يستعمل زيت الكافور للعناية بمختلف مشاكل الشعر منها التقصف والتكسر كما يعمل على العناية بفروة الرأس والقضاء علي البكتيريا المسببة للقشرة والحكة والحبوب ويمنح الشعر رطوبة ونعومة طبيعيين كما يحفز نموه ويزيده طولا وكثافة ويمكن استخدامه كمعطر يومي للشعر.

- يعتبر زيت الكانفورا (أو الكافور) من المكونات الطبيعية التي تستخدم للقضاء على مشكلة حب الشباب بفضل خصائصه المضادة للأكسدة التي تجدد الطبقة الرئيسية للبشرة، زيادة على ذلك يساعد على علاج جفاف البشرة وينقي الوجه من الدهون التي تسد المسامات ويحفزها على التنفس. ولمزيد الاعتناء بالبشرة يمكن خلطه مع زيوت عطرية أخرى مثل زيت السمسم وزيت اللوز الحلو وزيت جوز الهند.

فوائد أخرى لزيت الكافور

- يحد زيت الكافور من آلام الصداع خاصة النصفي (الشقيقة) من خلال وضع قطرتين في منطقة الجبين وأعلى الرأس حيث يساعد على تخفيف الصداع كما يمكن استخدامه في كمادات لتخفيض درجة الحرارة المرتفعة.

- يساعد في القضاء على الديدان المعوية.

- يستعمل زيت الكافور لتهدئة الرغبة الجنسية المفرطة لدى الرجال.

- يساعد في القضاء على مشكلة القمل في الرأس.

- يساعد في القضاء على حرقة البول.

محاذير استعمال زيت الكافور

- لا يمكن استعمال زيت الكافور بكميات كبيرة خاصة عند الاستعمال الداخلي (أي عن طريق الفم) لذلك من المستحسن استعماله بكميات خفيفة جدا والاقتصار على غرغرته في الحلق فقط وتجنب ابتلاعه، كما يمكن إدراجه مع زيوت أخرى لتجنب الآثار الغير مرغوب فيها.

- لا ينصح بزيت الكافور للمرأة الحامل خاصة في الأشهر الثلاث الأولى لأنه يمكن أن يسبب الإجهاض والولادة المبكرة كما أنه لا ينصح به للمرضع لما له من خطر على صحة الجنين.

- يمكن لزيت الكافور الطبيعي أن يسبب مشاكل جلدية مثل الأكزيما عند الإفراط في استخدامه.

- من المستحسن عدم استعمال زيت الكافور بإفراط من قبل الرجال لأنه يمكن أن يقلل الخصوبة لذلك ينصح باستعماله بشكل معتدل.

- يزيد زيت الكافور في معدل ضغط الدم لذلك يجب استعماله بحذر.

 

 

 

نشر في 2017-04-17 كتبه Saadaoui Safa فوائد الأعشاب 0 56

أتـرك تعليــقااترك ردا

آخر التعليقات

بحث في المدونة

مقالات ذات صلة

يمكن متابعتنا على

السابق
التالي

No products

To be determined الشحن
0.000DT المجموع

تمرير الطلبية