خلطة ضعف الإنتصاب

 خلطة طبيعية للمساعدة في القضاء عل البرود الجنسي ولزيادة الرغبة الجنسية والخصوبة وتحسين الإنتصاب والقوة الجنسية لدى الرجال

اقرأ المزيد

جديد

154.000DT

- +

 
اقرأ المزيد

رغم التطور الهائل في وسائل التشخيص والعلاج إلا أن مشكلة الضعف الجنسي عند الرجال من الأمور الطبية التي لم يجد لها الطب الحديث حلا ناجعا الى الآن، هذا كله رغم وجود الكثير من العقاقير الطبية الكيميائية التي قد تساعد مرضى الضعف الجنسي لكنها في الأغلب تسبب أعراضا جانبية كأمراض القلب، والسبب في فشل هذه الأدوية في تقديم حل نهائي هو أن عملية الانتصاب عملية فيزيولوجية معقدة تعتمد على عدة أجهزة مجتمعة.

وتعتمد عملية الانتصاب على إفراز مجموعة من الموصلات العصبية التي تنتج عن تنبيه الجهاز العصبي المركزي أو الطرفي أثناء الإثارة الجنسية وهذه الموصلات العصبية تؤدى إلى اتساع شرايين القضيب وتمدد الجسم الكهفي به مما يؤدى إلى إغلاق أوردة القضيب وبالتالي زيادة كمية الدم في الجسمين الكهفين به، ومن ثم حدوث حالة الانتصاب، ويصحب ذلك انقباض بعض العضلات اللاإرادية في منطقة الحوض مما بساهم في زيادة قوة الانتصاب. 

تعريف الضعف الجنسي

تعريف الضعف الجنسي ما زال ملتبساً على الكثيرين وغامضاً عند معظم الرجال، فالبعض يفهمه على أنه ارتخاء العضو التناسلي أثناء الجماع أو عدم صلابته، لكن التعريف العلمي الجامع المانع الذي يتبناه معظم أطباء الأمراض الجنسية هو أن الضعف الجنسي هو عدم القدرة على الوصول أو الاحتفاظ بانتصاب كاف لجماع مشبع.

بهذا التعريف يجب التركيز على أن الضعف الجنسي يحصل في الغالبية العظمي خلال العلاقة الزوجية و ليس استثناءا عابرا، ويُفهم من ذلك أن الفشل العابر المؤقت بين الحين والآخر هو أمر طبيعي ولا يُضخم ولا يعامل على أنه عجز جنسي، فمن الطبيعي أن تمر بكل رجل بين الحين والآخر فترة من الزهد في العلاقة الزوجية أو من ضعف الانتصاب نتيجة الاعتياد على الطرف الآخر أو نتيجة ضغط العمل وما إلي ذلك من المؤثرات النفسية السلبية.

ويبقى أن نعرف أن الضعف الجنسي قد يقصد به أحياناً العجز الجنسي أو ضعف الانتصاب أو العنة الجنسية.

 

 أسباب الضعف الجنسي

 كان يعتقد في الماضي أن حوالي (90%) من حالات الضعف الجنسي تنتج عن أسباب نفسية، وأن (10%) فقط نتيجة لأسباب عضوية، إلا أنه في السنوات القليلة الماضية ونتيجة التقدم الهائل الذي طرأ على الاختبارات وطرق التشخيص فقد ثبت أن حوالي (50%) من حالات الضعف الجنسي تحدث فقط نتيجة لأسباب نفسية بينما تنتج الـ (50%) الباقية عن أسباب عضوية.

الأسباب النفسية للضعف الجنسي

 تعتبر الأسباب النفسية هي الأسباب الرئيسية للضعف الجنسي، كالقلق والاكتئاب والخوف، كذلك يعتبر الجهل بالمسائل الجنسية والاعتقادات الخاطئة من أهم الأسباب وخاصة في المجتمعات الشرقية، ولاسيما بين الطبقات التي لا تحظى بقدر كاف من التعليم والثقافة، وقد ينتج الضعف الجنسي النفسي أيضا نتيجة لعيوب أو أخطاء في التربية أو لاختلال العلاقة بين الأبوين أو نتيجة لخبرة جنسية سيئة أو نتيجة للشذوذ الجنسي.

وأخيرا قد ينتج هذا النوع من الضعف الجنسي نتيجة لوجود خلافات زوجية أو عدم التواصل بين الزوجين، أو إحساس بالكراهية من جانب أحد الزوجين للآخر.

الأسباب العضوية للضعف الجنسي

    1- أسباب خاصة بالجهاز الدوراني:

   وتشمل أسبابا خاصة بالشرايين أو الأوردة المغذية للقضيب أو كلاهما مثل:

     - تصلب الشرايين.

     - ارتفاع ضغط الدم.

     - التدخين.

     - زيادة نسبة الدهون والكوليستيرول بالدم.

     - مرض البول السكري.

     - عيوب خلقية بالشرايين والأوردة الخاصة بالقضيب.

     - إصابات القضيب والحوض وكذلك التعرض للأشعة.

    2- الأسباب العصبية:

   قد تتعدد الأسباب العصبية العضوية التي تسبب الضعف الجنسي ومنها:

    - مرض البول السكري الذي قد يؤثر أيضا على الأعصاب الطرفية بالإضافة إلى تأثيره على الجهاز الدوراني.

    - بعض أمراض الجهاز العصبي المركزي مثل الشلل الرعاش والأورام والصرع.

    - إصابات العمود الفقري والحوض.

    - بعض العمليات الجراحية مثل استئصال البروستاتا أو المستقيم أو المثانة البولية.

    3- اضطرابات الغدد الصماء:

   مثل نقص هرمون الذكورة (التيستوستيرون) وكذلك ارتفاع نسبة هرمون الغدة النخامية ).

    4- أسباب دوائية:

   مثل استعمال بعض أنواع المهدئات ومضادات الاكتئاب وكذلك بعض الأدوية المستعملة في علاج ارتفاع ضغط الدم.

    5- استعمال المخدرات والإفراط في الكحوليات.

    6- أسباب ميكانيكية:

    وقد تشمل هذه الأسباب الميكانيكية التالي:

    - تليف القضيب كما فى مرض بيروني (La maladie de Peyronie).

    - الصغر الزائد في حجم القضيب.

    - السمنة المفرطة.

 

تشخيص الضعف الجنسي

الضعف الجنسي مشكلة متعددة الأوجه، ولذلك فإن مفتاح النجاح في التشخيص هو إنصات الطبيب لمريضه ومنحه المدة الكافية للفضفضة، وأخذ التاريخ الكامل عضوياً وسيكولوجياً من المريض، وإذا تعاملنا مع الحالة على أنها تحاليل وأشعات فقط (كما يعمل معظم الأطباء للأسف) ضللنا الطريق وفقدنا البوصلة:

* عدة أسئلة سيطرحها عليك الطبيب عن صعوبة بدء الانتصاب، هل الانتصاب قادر على الدخول والاختراق؟،هل يستمر الانتصاب إلى حين بلوغ الذروة أو ما يسمى الأورجازم (Orgasme) والقذف؟، هل يستمر الانتصاب إلى حين وصول الزوجة النشوة للأورجازم؟.

*  أسئلة عن الأدوية التي تتناولها، جراحات أجريتها، أشعات علاجية تعرضت لها،  حادثة.

*  لابد من السؤال عن كافة الأدوية التي تناولتها في السنة الأخيرة حتى الفيتامينات.

*  أسئلة عن النيكوتين ومعدل التدخين وتناول الكحوليات.

*  أسئلة عن مبادئ الاكتئاب، التعب، خلل النوم والأرق، فقدان الرغبة الجنسية، تغير المود أو المزاج، القلق ...الخ.

*  لابد من السؤال عن علاقتك بزوجتك، وهل هي تعرف أنك تبحث عن علاج؟، وهل هي موافقة؟، وهل هي مستعدة أن تشارك في العلاج؟.

الطبيب يريد إجابتك المحددة عن تلك الأسئلة:

*  منذ متى بدأت الشكوى؟ وهل تزامنت مع عملية جراحية أو مع طلاق مثلاً؟.

*  هل عندك انعدام رغبة جنسية؟، وهل هي سبب أم نتيجة؟.

*  مدى صلابة الانتصاب، وهل أنت قادر ولو مؤقتاً وبشكل لحظي على الانتصاب؟، وهل يستمر معك مدة طويلة أم هي ثواني؟.

*  هل تصل للأورجازم والقذف؟، وهل أثناء القذف تحتفظ بانتصابك؟.

*  هل عندك الانتصاب الصباحي.

* هل تعانى من مرض انحناء القضيب أو ما يعرف علمياً بمرض بيروني (La maladie de Peyronie)؟.

*  ما هو معدل الجماع عندك إذا كان الانتصاب جيداً؟، وهل تتفق زوجتك معك في هذا الإيقاع؟، وقبل المشكلة كم كانت مرات اللقاء؟.

*  هل جربت علاجاً من قبل لمشكلة ضعفك الجنسي؟، وهل كان ذا جدوى أم له مضاعفات جانبية؟.

*  هل تفضل البدء بإجراء علاجي معين لأنك تكره إجراء آخر؟،ولماذا تريد تجنبه؟.

*  إلى أي درجة تريد معرفة سبب ضعفك الجنسي؟، وهل هذه المعرفة مهمة بالنسبة لك؟.

 

العلاج الطبيعي لضعف الانتصاب:

قد يعاني حديثو الزواج من مشكلة الضعف الجنسي نتيجة عوامل القلق والخوف ونقص الخبرة والثقافة الجنسية، أيضا الكثير من الرجال قد يعانون في مراحل معينة من الضعف الجنسي، وفي الانثروبولوجيا الطبية والممارسات العلاجية الشعبية هناك طرق كثيرة توصف لحل هذه المشكلة مثل استخدام العسل الطبيعي باعتباره مصدر طاقة وكذلك المكسرات والزبيب وغيرها من المنتجات الطبيعية المعروف عنها فوائدها في زيادة الطاقة الجسدية والجنسية، وحديثا توصلت الأبحاث والدراسات الحديثة الى ان هناك الكثير من المنتجات الطبيعية الغنية بالمواد والعناصر التي تزيد من القدرة والطاقة الجنسية مثل بذور الفجل وطلع النخيل والجنسينج وغيرها الكثير

من جهتنا صببنا جهودنا من خلال تطويع نتائج الأبحاث العلمية الحديثة في الصدد وتنفيذها عبرهذه الخلطة الطبيعية التي حاولنا أن تكون جامعة لأغلب أسباب الضعف الجنسي (ذات المنشأ العصبي والدوراني والهرموني والعضوي...) عسى أن يجعل الله فيها الشفاء العاجل للجميع.

ملاحظات:

تحتوي الخلطة على مكونات عديدة منها؛

عسل، جرجير، غذاء ملكات النحل، حب العزيز، طلع النخيل، حبوب اللقاح، جنسينغ، زيت اكليل الجبل، زيت الزنجبيل، زيت البابونج، زيت الحبة السوداء، زيت المردقوش، زيت السمسم، زيت اليانسون وعدة مكونات أخرى مدروسة ذات خصائص مخصبة ومقوية للجملة العصبية والهرمونية الذكرية وموسعة للأوعية الدموية

من المستحسن ان لا تقل مدة الإستعمال عن 3 أشهر

خلال فترة العلاج من المستحسن الابتعاد قدر الإمكان عن التدخين و اوساط المدخنين وتناول وجبات تحتوي على الغلال والخضراوات.

الكيلو يكفي لمدة شهرين

أكتب رأيك

خلطة ضعف الإنتصاب

 خلطة طبيعية للمساعدة في القضاء عل البرود الجنسي ولزيادة الرغبة الجنسية والخصوبة وتحسين الإنتصاب والقوة الجنسية لدى الرجال

أكتب رأيك

14 منتج من نفس الفئة

الحرفاء الذين اشتروا هذا المنتج اشتروا أيضا

No products

To be determined الشحن
0.000DT المجموع

تمرير الطلبية