فوائد الريحان وأضراره: ملف علمي شامل

فوائد الريحان وأضراره: ملف علمي شامل

يعتبر الريحان نباتا غالبًا ما يستخدم في الطهي حيث يعد مكونا في عدة وصفات لإعداد الصلصات وكديكور للأطباق كما يتمتع بشعبية كبيرة في الطب التقليدي نظرا لكونه يعالج ويقي من عدة أمراض.

في الطب التقليدي، يحظى الريحان بشعبية كبيرة نظرا لكونه يحتوي على العديد من الخصائص التي لا يعرفها الكثير، لهذا أردنا نشر هذه المقالة التي نستعرض فيها فوائد الريحان كي تعم المعرفة والفائدة.

خصائص الريحان

  • يحسن الهضم
  • مضاد للأكسدة
  • مهدئ
  • مضاد للتشنج
  • مضاد للجراثيم
  • مطهر

يتميز الريحان بعدة خصائص تساعد على تحسين الصحة.

ما هي فوائد الريحان؟

فوائد الريحان

يقوي الذاكرة

يساهم تناول حوالي ورقتين من الريحان الطازج يوميا إما مع وجبة الطعام أو بشكل مباشر في الحصول على أكسجة دماغية أفضل كما ينشط الريحان الدورة الدموية ويسمح للخلايا العصبية بالعمل بشكل أفضل.

يهدئ الأعصاب

يتميز الريحان بخصائص مهدئة لذلك ينصح باستهلاك الريحان عند الشعور بالإجهاد حيث يساعد على الشعور بالهدوء ويساهم في الوقاية من نوبات عدم السيطرة التي يمكن أن تؤدي إلى الأرق.

لتجنب الإحساس بالأرق، ينصح بشرب كوب من مغلى الريحان كما يمكن أيضًا تناوله بشكل مباشر حتى يكون له تأثير أقوى.

يعالج الانفلونزا

يساعد تناول أوراق الريحان على مقاومة الأنفلونزا خاصة تلك التي تصاحب بالسعال مع البلغم، كما يحارب الريحان الالتهابات ويساعد على القضاء على المخاط الذي يلتصق بجدران الشعب الهوائية نظرا لخصائصه المضادة للبكتيريا.

يساهم شرب كوب من مستحلب الريحان خلال موسم الأمطار على الوقاية من الأنفلونزا المصحوبة بالحمى.

مضاد للالتهابات

يعتبر الريحان أحد أفضل مضادات الالتهاب الطبيعية حيث يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة وخاصة الفلافونويدات لذلك فهو يساعد على محاربة الالتهابات الداخلية والخارجية.

يمكن إضافة الريحان إلى الأطعمة مثل السلطة كما يمكن إستخدامه لإعداد أنواع مختلفة من اليخنات كما يساعد زيت الريحان الأساسي على علاج تورم البطن الناجم عن سوء الهضم.

يحفز الهضم

لا يساعد تناول الريحان على مكافحة التورم البطني فحسب، بل يساهم أيضًا في تحسين الهضم كما يقي من الانزعاج ومن انتفاخ البطن وتكون الغازات وحتى يخفف آلام التهاب المعدة أو القرحة.

يقوي المناعة

 يقي الريحان من تكون أي فيروس ومن ظهور البكتيريا في أي جزء من الجسم بسبب خصائصه المضادة للبكتيريا وهو ما يحسن من دفاعات الجسم ويقي من الأمراض، كما يقي الريحان من ظهور الفطريات والبكتيريا في الجسم التي تؤثر على القدمين أو الأظافر أو القروح.

يعالج الصداع

يعتبر الريحان حليفًا ممتازًا في حالة الصداع الشديد نظرا لكونه يحتوي على خصائص مهدئة تجعل المريض يشعر بتحسن كبير في وقت قصير، لذلك يساهم تناول مستحلب الريحان أو صنع عجينة من الريحان على شكل كمادة ووضعها على الجبين في التخلص من الألم في وقت قصير.

يخفف الحمى

يساعد مستحلب الريحان على تنشيط عملية التعرق ومحاربة الحمى الناتجة عن الأنفلونزا نظرا لكونه مضادا للجراثيم، لذلك يعتبر استخدام الريحان طريقة طبيعية لاستبدال الاستخدام المستمر للعقاقير.

يحفز وظائف الكلى

يساعد شرب مستحلب الريحان باستمرار على تنشيط الكلى بطريقة فعالة كما يعزز بشكل كبير التبول وبالتالي يحسن وظيفة بقية أعضاء الجسم من خلال تصفية كل المواد التي تصل إلى الجسم.

يساعد الريحان على تدمير حصوات الكلى تدريجيا وعلى القضاء عليها من خلال البول ولكن ينبغي أن يكون مصحوبًا باستهلاك مكثف للمياه.

يساعد على القضاء على حب الشباب

يساعد مستحلب الريحان على التخلص من حبوب الوجه والظهر كما يتميز مستحلب الريحان أيضا بتأثير قوي.

يساعد الريحان على إزالة جميع الشوائب من البشرة نظرا لاحتوئه على عناصر مضادة للبكتيريا وهو ما يساهم في التخلص من البثور تدريجيا دون ترك أي أثر.

مضاد للجراثيم

يساهم تناول الريحان بانتظام في الوقاية من ظهور الفطريات على القدمين والأظافر والفم، ولكن إذا ظهرت بالفعل، فمن الممكن محاربتها باستخدام الريحان على شكل كمادة أو زيت أساسي.

تساعد أوراق الريحان على الوقاية من التهابات الجلد نظرا لخصائصها المضادة للبكتيريا والمطهرة، كما يساهم استخدام الريحان كغسول للفم في علاج تقرحات الفم.

يعالج التهاب الحلق

يساعد الريحان على علاج التهاب الحلق وذلك من خلال شرب شاي الريحان أو استخدامه للغرغرة (بمجرد أن يبرد)، كما يساعد أيضا على تخفيف الألم بفضل خصائصه المهدئة.

كيف يستخدم الريحان؟

يمكن استخدام الريحان بطرق عدة لعلاج الأمراض المختلفة.

يمكن استخدام الريحان على النحو التالي:

  • مستحلب الريحان: لا يساهم مستحلب الريحان على علاج مشاكل الجهاز الهضمي فحسب، ولكنه يزيل أيضًا الإرهاق.
  • الريحان الجاف
  • الريحان الطازج
  • كمادات الريحان
  • زيت الريحان الأساسي

كيفية زراعة الريحان في المنزل

 زراعة الريحان في المنزل

يمكن زراعة الريحان في المنزل فهو لا يتطلب الكثير من الرعاية كما يستمر دائما في النمو لهذا من الممكن استخدامه في المطبخ للحصول على وصفات رائعة وللإستفادة من كل الخصائص التي قدمناها في هذه المقالة.

للحصول على الريحان في المنزل يحب فقط وضعه في ضوء الشمس ولكن ليس بشكل مباشر كما يجب أن يكون أيضًا في الظل ومن المهم جدًا أن يتم ريه دائمًا.

أضرار استخدام الريحان

على الرغم من أن الريحان يعتبر مفيدا للصحة، يجب الحرص على عدم الإفراط في استخدامه.

يمكن أن يسبب الريحان الحساسية أو التسمم المتسببة في أعراض مثل الدوخة والإسهال والقيء.

لا ينصح باستهلاك الريحان من قبل الأطفال دون سن الخامسة كما يجب أن تكون النساء الحوامل حذرات مع الزيوت الأساسية.

يعتبر الريحان أيضا مضادا للتخثر، لذلك ينصح بالحذر عند استخدامه.

المراجع

  1. https://www.ncbi.nlm.nih.gov : Antioxidant Activity of The Ancient Herb, Holy Basil in CCl4-Induced Liver Injury in Rats
  2. https://draxe.com : 12 Benefits of Basil + Recipe Ideas
  3. https://www.medicalnewstoday.com : Why everyone should eat basil




نشر في 2018-05-22 كتبه Amira abdelmoula فوائد الأعشاب 0 15446

أتـرك تعليــقااترك ردا

آخر التعليقات

بحث في المدونة

مقالات ذات صلة

يمكن متابعتنا على

السابق
التالي

No products

To be determined الشحن
0.000DT المجموع

تمرير الطلبية